يمكن أن يساعد دواء السمنة على علاج مرض السكري من النوع الثاني

                                   بسم الله الرحمن الرحيم 




    يمكن أن يساعد دواء السمنة على علاج مرض السكري من النوع الثاني

     

     
    يمكن أن يساعد دواء السمنة على علاج مرض السكري من النوع الثاني
    يمكن أن يساعد دواء السمنة على علاج مرض السكري من النوع الثاني

     

    وجد الباحثون أن الأدوية المستخدمة لعلاج السمنة، يمكن أن تفيد الأشخاص المصابين بداء السكرى من النوع الثانى، وقد نشرت دراسة كيف يتم تحقيق هذه الفائدة من خلال العمل في الدماغ.

    وقد وجدوا أن عقار "لوركاسيرين" -دواء لفقدان الوزن يعمل من خلال تنظيم الشعور بالجوع- يمكنه تعديل نشاط الخلايا العصبية التي تنظم مستويات الجلوكوز فى الدم، وبهذه الطريقة يمكن أن يساعد هذا الدواء في السيطرة على مرض السكري من النوع الثانى.

      ومع ذلك فقد اكتشف الباحثون أن هذا الدواء يمكنه أن يقلل أيضا مستويات الجلوكوز في الجسم ويزيد من حساسية خلايا الجسم للأنسولين، 
    وعندما يفشل الجسم في إنتاج كمية كافية من الأنسولين أو تفشل خلايا الجسم في الاستجابة للأنسولين، فإن الحالة تؤدي إلى الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني.

      وهذا يعني أن الجلوكوز يبقى في الدم بدلاً من استخدامه كوقود للطاقة.

      ويقوم هذا الدواء بالعمل فى الدماغ حيث يستهدف هرمونات دماغية مهمة تسمى "الببتيدات" المساعده
    "للأفيونوملانوكورتين" (بي أو إم سي ) المسؤولة عن تنظيم الشهية.

      كما أنه يرسل رسائل تخبرنا بأننا نشعر بالشبع ولم نعد بحاجة إلى تناول الطعام، مما يؤدي إلى فقدان الوزن، كما تقوم هرمونات (بي أو إم سي) بتنشيط الدماغ لكى تساعد على التحكم في نسبة الجلوكوز في الدم.

      ولهذا الاكتشاف أهمية كبيرة بسبب انتشار هذا المرض في العالم الحديث، وهناك حاجة إلى خيارات العلاج الجديدة التي تمنح الأمل للأفراد الذين يعانون منه.

    _____________________________
    ترجمة :- مروة جمال
    تدقيق :- اسراء الصوفانى
    تصميم :- عصمت توني
    المصدر :- https://bit.ly/2E9DfXQ


                                           45478

      
    شارك المقال
    Unknown
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع El Fedawy tec || الفداوي للمعلوميات .

    مقالات متعلقة

    إرسال تعليق