وجود كواكب خارج المجموعة الشمسية تشبه الأرض

                                                   بسم الله الرحمن الرحيم 



                    وجود كواكب خارج المجموعة الشمسية تشبه الأرض


    وجود كواكب خارج المجموعة الشمسية تشبه الأرض
    وجود كواكب خارج المجموعة الشمسية تشبه الأرض

    أثبتت أبحاث جديدة لمعهد "جيورجيا للتكنولوجيا" أدلة تشير إلى وجود كوكبين شبيهين بالأرض في الظروف المناخيه ألا وهما "كيبلر 186" على بعد 500 سنة ضوئية و"كيبلر 62" على بعد 1200 سنة ضوئية؛ حيث يدور "كيبلر186" حول نجم على مسافة تسمح بوجود مياه على سطحه، ولكن لم يثبت يقينًا وجود المياه فيه.

    وبعد تحليل ديناميكية دوران كِلا الكوكبين حول محوريهما، وزاوية الميل المحوري، وزمن الدوران تبين أن ميلهما المحوري مستقر تقريبًا؛ وبالتالي تتغير الفصول، ومعها المناخ بانتظام كما هو الحال في الأرض.🌍
    إذ أن الميل المحوري له علاقة وطيدة بالمناخ على الكوكب؛

    فالمريخ مثلًا: فبالرغم من وقوعه في منطقة يمكن الحياة عليها بالنسبة لمجموعتنا الشمسية إلا أن الاختلافات الكبيرة في ميله المحوري (حيث أن زاوية الميل المحوري تتغير بمعدل واسع المدى من صفر إلى 60 درجة) يعد سببًا رئيسيًا في تحوله من أرض مائية منذ بلايين السنين إلى حالته الصحراوية الحالية.

    أما الأرض فاستقرار ميلها المحوري (إذ تتغير زاوية الميل المحوري بشكل بسيط جدًا في مدى محدود يتراوح بين 22.1 إلى 24.5، ومستقر، ويحتاج آلاف السنين لحدوث هذا التغيير البسيط) ساهم في وجود المياه عليها؛ وبالتالي الحياة.

    فلنعود مجددًا للحديث عن الكوكبين "كيبلر":
    • نصف قطر "كيبلر 186" أكبر بنسبة قليلة (أقل من 10%) من نصف قطر الأرض، أما عن كتلته، ومحتواه، وكثافته فلا يعلمها إلا الله، ويدور هذا الكوكب حول النجم الواقع في مجموعته كل 130 يوم (أي أن السنة على سطحه = 130 يوم) ،ويقع في مجموعة مكونة من خمسة كواكب، ونجم واحد، وتدعى "كوكبة الدجاجة".

    تقول وكالة "ناسا" الأمريكية: إذا كنت تقف على سطح هذا الكوكب فإن ضوء الشمس وقت الظهيرة هناك يشبه تمامًا ضوء الشمس عند الغروب هنا على الأرض.

    • أما كوكب "كيبلر62" فهو أكبر من كوكبنا حجمًا بنسبة 40%، ويحتمل احتواءه على اليابسة أو تغطيته بالمحيطات
     (ولم تثبت الحقيقة يقينًا)، ويعد الكوكب الخامس لمجموعة تتكون من خمسة كواكب، ونجم واحد، وتدعى "كوكبة القيثارة".

    وجود المياه في كلا الكوكبين ليس بالأمر المحسوم علميًا فلله العلم في ذلك، ولكن المحسوم فعلًا هو التشابه المناخي الكبير بينهما، وبين الأرض.

    ملحوظة لك:
    الميل المحوري لكوكب: هو ميل محور دوران الكوكب بالنسبة للعمود على محور دوران الكواكب حول الشمس .
    زاوية الميل المحوري: هي الزاوية بين محور دوران الكوكب والعمود على محور دورانه حول الشمس.
    ______________
    ترجمة: خالد ابو السعود
    تدقيق: ايمان المأوى
    تصميم: احمد ابراهيم
    المصدر: https://bit.ly/2KtjlXp


                                              185433

     
    شارك المقال
    Unknown
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع El Fedawy tec || الفداوي للمعلوميات .

    مقالات متعلقة

    إرسال تعليق