تطوير طرق استخدام الخلايا الجذعية

                                   بسم الله الرحمن الرحيم 



                        تطوير طرق استخدام الخلايا الجذعية

     

    تطوير طرق استخدام الخلايا الجذعية
    تطوير طرق استخدام الخلايا الجذعية

     

    أصبح اليوم مراقبة تطور الخلايا الفردية وإكتشاف العوامل المرتبطة بها تحت المجهر ليس بشئ غير عادي، ومع ذلك أي تدهور في الظلال أو تغيير في الخلفية تحت المجهر تُعَّقد من تفسير المعلومات.

    _والآن نجد أن الباحثون قد طوروا برنامجاً يقوم بتصحيح الصور لجعل خطوات التطور المخفية حتي الآن مرئية.
    ويحدث تطور الخلايا الجذعية إلى خلايا متخصصة في خطوات متعددة.

    ولكن ماهي البروتينات التنظيمية التي تنشط خلال التفرع الحاسم في مسار التطور؟! 
    _ بإستخدام مايسمى (مجهر الفاصل الزمني) تمكن الباحثون من مراقبة الخلايا الفردية في وقت طويل جدا بثبات تام بإستخدام علامات الفلورسنت، فأمكن التعرف علي وجه التحديد أي من هذه البروتينات تظهر عندما تكون في الخلية.

    _وذات مرة تم التعرف على الخلايا الجذعية وتم ملاحظتها عن قرب على مدى عدة أيام بإستخدام برنامج تتبع الخلايا،

    ومع ذلك فإن أعمال المراقبة غالباً ماتكون صعبة.

    هل مجهر الفاصل الزمني يعمل بدقة كافية لعدم تشوه البيانات؟ 
    _ يقول الدكتور كارستن مار، الذي يترأس فريق عمل الديناميكا الكمية للخلية المفردة في معهد البيولوجيا الحسابية في هيلمهولتز زنتروم مونشن (Helmholtz Zentrum München) " غالباً ماتتشوه البيانات التصويرية من سطوع غير منتظم وتلاشي الخلفيات في مجهر الفاصل الزمني "
    مما يجعل من الصعب أو المستحيل الكشف عن البروتينات الحاسمة.

    _ الخوارزميات التي ترشح هذه الأنواع من الصور الخادعة موجودة، لكنها تتطلب الصور المرجعية التي أُعدت لها خصيصاً، وتتطلب العديد من الصور لكل مجموعة بيانات أو تعديلات يدوية معقدة.

    وعلاوة على ذلك فإنه لا تستطيع أي من الطرق الحالية تصحيح التغييرات فى الخلفية مع مرور الوقت مما يعيق القياس الكمي للخلايا الفردية.

    هل سمعتم من قبل عن برنامج باسيك (BaSiC)؟
    لا  ..ولكن مادوره فى الخلايا الجذعية؟ 
    _ يسمى البرنامج (BaSiC) وهو متاح مجاناً ومتوافق مع العديد من صيغ الصور المستخدمة عادة في التصوير البيولوجي بما في ذلك الفسيفساء التي تم تجميعها معاً من العديد من الصور الصغيرة وإستخدامها، على سبيل المثال لإستخراج مناطق الأنسجة الكبيرة.

    _ يقول الدكتور بنغ (Peng): على عكس البرامج الأخرى " يمكن لباسيك تصحيح التغييرات في خلفية مقاطع الفيديو الفاصلة بين الزمن مما يجعلها أداة قيمة لباحثين الخلايا الجذعية الذين يريدون الكشف عن ظهور عوامل النسخ المحددة في وقت مبكر.

    _ يُحَسِن برنامج تصحيح الصور من تحليل خطوات تطوير الخلايا الجذعية الفردية التي أظهرها العلماء مع مرور الوقت في مقاطع الفيديو الخاصه بالخلايا الجذعية للدم، حيث سجلوا مقاطع الفيديو لمراقبة الخلايا علي مدى فترة ستة أيام.

    _ يمكن للباحثين في الصور المصححة بإستخدام (BaSiC) تحديد زيادة كبيرة في كثافة عامل النسخ الخاص في واحدة من إثنين من خطوط الخلية، في حين أن كمية البروتين في خط الخلية الأخري ظلت دون تغيير.

    وبدون تصحيح الصورة لم يكن من الممكن التأكد من الفرق.

    _ يقول ناسير ناڤاب (Nassir Navab) "بإستخدام نظام باسيك (BaSiC) تمكنا من جعل عوامل القرار الهامة مرئية والتي كان من الممكن أن تكون قد غرقت بسبب التداخل".

    _ "الهدف من هذا البحث هو تسهيل التأثير على تطور الخلايا الجذعية بطريقة مستهدفة، على سبيل المثال زراعة خلايا عضلة القلب الجديدة للمرضي اللذين يعانون من النوبة القلبية".

    إذا كنت تريد معرفة الكثير عن الخلايا الجذعية سجل معنا في الملتقى العلمى الخاص بنا "Bio Geeks" من خلال الرابط التالى
    http://bit.ly/2Ol9BDs


                                                                  145465

     

    شارك المقال
    Unknown
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع El Fedawy tec || الفداوي للمعلوميات .

    مقالات متعلقة

    إرسال تعليق