رحلة مع الخلايا الجذعية

                                   بسم الله الرحمن الرحيم 



                             رحلة مع الخلايا الجذعية

     

    رحلة مع الخلايا الجذعية
    رحلة مع الخلايا الجذعية

     

    رحلة مع الخلايا الجذعية
    لكل فيلم أو قصة بداية، ولكل بناء أساس.

    الخلايا الجذعية تعد أساسا لكل أنسجة وأعضاء الجسم

    ويمكن أن تأتي من أماكن مختلفة أو تتشكل في أوقات مختلفة في حياتنا.

    ▪️فما الذى يجعلها مميزة وعلى نطاق واسع من الإستخدام؟!

    1_انها تقدر على التجديد الذاتي.

    2_ نسخ نفسها بحيث تتحول وتتميز إلي أى نوع من الخلايا أكثر تخصصًا.

    3_القدرة على الإختراق والمرونة.

    منشأها ومصادرها :
    1_من الجنين وهو عبارة عن بويضة وحيوان منوى عندما يتحدوا لتكوين zygot الذى يتبعه عدد من الانقسمات (التفلجات) متتالية إلى أن يصل إلى مرحلة الmorula أو 32 خلية والتى تسمى ب totipotent stem cell وهذه تقدر على التميز لجنين كامل
    ماذا تقول  ......... نعم كما سمعت
    تعطى جنين كامل عند الزرع 


    2_الشخص البالغ ويستخلص مثلا من نخاع العظم، والجلد، والكبد، والخلايا العصبية........الخ.

    ويكمل الانقسام والرحلة إلى أن يصل لمرحلة البلاستيولة الغشاء الداخلى لها، يُستخلص الغشاء الداخلى لها نوع من أنواع الخلايا الجذعية تسمى (induced pluripotent stem cells)؛
    تقدر أنها تتميز لأى نوع من انواع الخلايا لكن لا تقدر على التمييز إلى جنين كامل.

      أنواعها:
    1_الخلايا الجنينية (embryonic stem cell)

    2_خلايا نخاع العظم (heamatopiotic stem cell)

    3_(mesenchymal stem cells)
    التي تعزل من stroma جدير بالذكر أن أول اكتشاف لها كان في نخاع العظام وتبين أنها قادرة على تخليق العظام والغضاريف والخلايا الدهنية.

    4_الخلايا المحفزة( induced pluripotent stem cells)
    5_خلايا غشائية (endothelial stem cell)

    6_الخلايا الجذعية السرطانية (cancer stem cell)

      محاولات العلماء لاستغلال ميزة الخلايا الجذعية
    نجح العلماء لأول مرة ف زراعة الخلايا الجذعيه الجنينيه البشريه عام 1998، وحيث أن حقن الأنسولين قد تؤدي إلى مضاعفات من العمى إلى فقدان الأطراف لمريض السكري 

    من هنا جاءت الفكرة في استخدام الخلايا الجذعية الجنينية وتحويلها إلي خلايا بيتا في البنكرياس.

      الموضوع وصل إلى صنع العلماء قلوبا بشريه صغيرة جدا لا ترى بالعين المجردة، ولقد نمت تلك القلوب بإستخدام الخلايا الجذعية وعلى هذا النحو فإنها قد تحاكي العمليات التى تحدث عند نمو قلوب البشر للمرة الأولى !
      استطاع العلماء انماء براعم الكبد باستخدام ٣ أنواع من الخلايا الجذعيه.

      ولكن لكل شىء عيوب
    مثل أي تقنية جديدة أخرى، من المعروف تماماً ما الذي يمكن أن تتجسده الآثار طويلة المدي لمثل هذا التدخل في الطبيعة.
    استخدام الخلايا الجذعية الجنينية لأغراض البحث ينطوي على تدمير blastocyst المتكونة من بويضات بشريه مخصبه في المختبر، وبالتالي فإن blastocyst هي حياة إنسانية وتدميرها غير أخلاقي وغير مقبول.

    فلهذا يتم استخدام ال adult stem cell ومن عيوب معظم الخلايا الجذعية البالغة انها متخصصة مسبقًا، كما قد يرفضها جسم المستقبل .
    لو حابب تعرف اكتر عن الخلايا الجذعية سجل معانا في الملتقى العلمي "bio geeks" من خلال الرابط التالي
    http://bit.ly/2Ol9BDs



                                                                        32454

     

     

    شارك المقال
    Unknown
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع El Fedawy tec || الفداوي للمعلوميات .

    مقالات متعلقة

    إرسال تعليق